1
 في إطار دعم المرأة والفئات المعوزة، أشرف عامل إقليم بركان السيد عبد الحق حوضي، اليوم الجمعة بالمركز الاجتماعي للقرب ببركان، على افتتاح معرض للمنتجات الحرفية (خياطة يدوية، تطريز، صناعة الحلويات) لمستفيدات مركز المرأة في وضعية صعبة. ويتضمن هذا المعرض مختلف المنتجات والأعمال اليدوية والحرفية من خياطة وتطريز ومجموعة من المطرزات التي أبدعتها حوالي 30 امرأة من الأنامل النسائية المستفيدة من خدمات مركز المرأة في وضعية صعبة.

وأكدت حافتي فاظمة، مؤطرة في التدبير المنزلي والطرز الرباطي باليد بمركز المرأة في وضعية صعبة (جمعية أمي للتربية والتأهيل الاجتماعي)، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أهمية إقامة مثل هذه المعارض في إبراز مهارات المرأة البركانية وخاصة المنتسبة للمركز في مجالات العمل الحرفي والمنتجات اليدوية.

 وأضافت أن هذه المنتجات المعروضة تعتبر نتاج أعمال قامت بها عدد من المتدربات التابعة للمركز في مدة قصيرة ويتم تسويقها في هذا المعرض الذي تم تنظيمه بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، معربة عن أملها في أن يشهد هذا المعرض إقبالا كبيرا لمنتجاتهن وأعمالهن الحرفية التي تضم مختلف أنواع الملابس العصرية والتقليدية ولاسيما اللباس الوجدي.

من جهتها، أبرزت القادري بودشيش الطاوس، رئيسة جمعية "أمي للتربية والتأهيل الاجتماعي" دور الجمعية في الإشراف على هاته المتعاونات في مجالات التكوين والمصاحبة والتسويق، خاصة أن هدف الجمعية هو خلق أنشطة مدرة للدخل لفائدة المرأة في وضعية صعبة من خلال مشروعها الذي يتجلى في الوحدة الإنتاجية في الخياطة والطرز. وبنفس المناسبة، أشرف عامل الإقليم، رفقة مسؤولين وفعاليات محلية، على توزيع أجهزة وأدوات خاصة بالمكفوفين (عصى، ساعات ناطقة، لوحات برايل) لفائدة جمعية الأمل للمكفوفين، وذلك في إطار دعم البرنامج الاجتماعي الرامي إلى تحسين أوضاع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

 وفي إطار تعزيز البنيات التحتية والمرافق الاساسية التي تعنى بالحقل الديني، قام السيد حوضي بزيارة تفقدية لمركز الاستقبال التابع للجمعية الخيرية الإسلامية التي تمت إعادة ترميمه وإصلاحه بمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بالإضافة إلى وضع الحجر الأساس لبناء مسجد الإيمان ببركان.



إرسال تعليق

 
Top