0
تزامنا مع الذكرى 41 للمسيرة الخضراء، نظمت جمعية أمي بتنسيق مع مندوبية الصحة أياما طبية لفائدة الفئات الفقيرة و ذلك أيام 7، 8 و 9 نونبر بمركز المرأة في وضعية صعبة و مستشفى سيدي أحمد أبركان.
وقد أشرفت على هذه الحملة الطبية المتعددة الاختصاصات، اللجنة العالمية للوقاية من الإدمان على الكحول والمخدرات CIPADED، و استفاد منها مرضى السكري، أمراض العيون، مرض القصور الكلوي و غيرها من الاسر الفقيرة باقليم بركان.
لنا عودة للموضوع بالصوت و الصورة.

وتندرج هذه القافلة الطبية، في إطار الانشطة التي تظمها الجمعية لفائدة النساء المعوزات و برنامج للجنة العالمية للوقاية من الإدمان على الكحول والمخدرات التي تتوفر على المعدات الطبية اللازمة وأحدث التقنيات المستعملة في مجال كشف وعلاج الأمراض خاصة السرطانية، كسرطان الثدي عند النساء، حيث بلغ عدد المستفيدات من الفحوصات الطبية أزيد من 100 امرأة، وذلك بإشراف من طاقم طبي متكون من اطباء أخصائيين من مختلف الجنسيات.


إرسال تعليق

 
Top